اتكلمنا فى الجزء الأول من التقرير السابق عن أسباب انخفاض الدولار وذكرنا انه هو المؤثر الأقوى فى اتجاه سعر الذهب وان انخفاض سعر الأوقيه عالمياً كان له دور ولكن الدولار كان الأكثر تأثيراً 

وتبقى لنا الإجابه

وهل الذهب هيغلى وللا هيرخص فى العيد ؟ 

 

فى الحقيقه السؤال نفسه مش مناسب 

وطريقه عرضه هتكون غير منطقيه لان ببساطه شديده 

العيد مالهوش علاقه بالمؤثرات اللى بتغير السوق 

بمعنى ان السعر بيتأثر بحاجتين سعر الاوقيه العالمى وسعر الدولار محلياً 

فبالتالى محدش يقولكم ان الذهب هيغلى او هيرخص فى العيد

يقولكم الدولار هيرتفع او هينخفض ماشى او مثلاً سعر الاوقيه هيحصل فيه كذا بردو مفيش مشكله 

لكن لا علاقه للعيد بالسعر العالمى ولا بسعر الدولار محلياً

 

وبما اننا اتكلمنا عن اتجاه الدولار المقال اللى فاتت  وشوفنا انه بيبدأ بالهبوط فبالتالى نرى ان سعر الدولار ممكن يستمر بالهبوط خلال الاسبوع القادم 

وبالتالى الذهب مرشح للهبوط من جديد 

 

لكن هل وقتها هيكون للسوق العالمى رأى آخر ؟! 

 

يعنى هل ممكن السعر العالمى يرتفع ويعوض فقد الدولار 

وللا هينخفض ويستكمل الذهب الهبوط ؟!

 

استنونا فى التقرير القادم اول الاسبوع 

 

 

دمتم بخير